Worldplast

زراعة اللحية

دائمًا ما يرتبط شعر الوجه بذكورة الرجل ونضجه. على الرغم من أن اللحية والشارب الكثيف لهما تأثير قوي، إلا أن بعض الرجال ليس لديهم شعر كافي على الوجه لأسباب مختلفة وخاصة الوراثة.  ولكن مع تطور التكنولوجيا، يجب أن لا تمنعك جيناتك أو أي عامل آخر. لم تعد زراعة الشعر مقصورة على الرأس فقط، يتم تطبيق زراعة لحية الوجه بنجاح لمساعدة الرجال. تضم زراعة اللحية كل شيء في منطقة الوجه. ولكن قبل أن تذهب إلى العيادة، هناك بعض الأشياء التي يجب أن تعرفها عن زراعة اللحية. معرفة كل هذا سيساعدك في الحصول على توقعات واقعية حول زراعة اللحية.

يجب أن يكون لديك مساحة كافية لمنح بصيلات الشعر

يعتمد ترشيحك لعملية زراعة اللحية بشكل أساسي على مدى وجود الشعر القابل للنقل. تحتاج إلى توفير ما يكفي من الشعر لتطبيق زراعة اللحية. إذا كنت تعاني بالفعل من تساقط الشعر مع وجود الصلع الشديد، فقد لا يكون لديك ما يكفي من الشعر الصحي لزراعة الشعر على الوجه.

يتم استخدام تقنية FUE

إذا كنت بحاجة إلى بضع مئات فقط من البصيلات للزراعة، فسيقوم طبيبك بتوصيتك لاختيار تقنية FUE، التي هي الأقل توغلاً ولا تترك أي ندوب.

لا يمكنكم الحلاقة على الفور

من الأفضل عدم حلق الشعر المزروع خلال الأيام العشرة الأولى بعد الجراحة. يرجى ملاحظة أنه سيحدث تساقط للشعر بعد أسبوعين من العلاج. لا تقلق، فهذه المرحلة تعرف باسم مرحلة الصدمة التي تمهد الطريق لنمو جديد للشعر بعد 3 أو 4 أشهر من الخضوع للجراحة. بعد ذلك، يمكنك أن تقرر ما إذا كنت تريد الحلاقة في أي وقت حتى يبدأ الشعر الجديد في النمو.

حل دائم

من الميزات والفوائد المهمة جدًا لجميع أنواع زراعة الشعر هي أنها تعطي نتائج دائمة. لذلك لا داعي للقلق بشأن فقدان لحيتك الجديدة بعد زراعتها.

لا يوجد مخاطر

يمكنكم التفكير بأن زراعة اللحية لسيت عبارة عن علاج كثيف لكي لا تقلقوا. لا يوجد شيء يدعو للقلق بالطبع، ولكن يجب أن نتذكر أنه لا يزال إجراءً جراحيًا. هناك مخاطر ومضاعفات مثل الإصابة بالعدوى والندبات على الوجه على الرغم من أنها نادرة الحدوث للغاية. يحدث هذا عادة بعد العناية السيئة باللحية أو بسبب إجراء عملية زراعة اللحية من قبل أيدي غير خبيرة في مجال زراعة الشعر.